مصطفى محمد يكتب:عقيقة الحاج محمود

كتب : الأحد 15-09-2019 00:43

 

بعد ما إتخرجت فى 2004 خدتها كعب داير عشان أخد عضوية النقابة زملائنا أبناء المهنة يعرفوا إن عضوية نقابة الصحفيين دى أهم حلم لينا ..المهم فى 2009 بفضل المولى عزوجل حصلت عليها وفى 2010 دخلت جدول المشتغلين وكلفنى الصديق والأستاذ أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر ورئيس تحرير جريدة شباب مصر  إنى أمسك صفحة الحزب  ..المهم الحزب قرر يدفع بمرشحين  فى إنتخابات مجلس الشورى وكان من ضمن المرشحين  موظف فى الإشغالات من وراق العرب وكان نازل ضد مين بقى حمدى خليفة نقيب المحامين فى ذلك الوقت ولأنى من مواليد وراق العرب عارف إنها قايمة على العائلات وحمدى خليفة من عزبة الخلايفه  ناهيك عن مكانته فى المجتمع  فى المقابل مرشح الحزب بلا أى شعبية  ..كلمنى دكتور أحمد عبد الهادى قاللى يلا يامصطفى عشان هنسافر الاسكندرية عشان فيه مؤتمر هناك للحزب  وكنت طلبت منه إن  واحد  من  أصدقاء العمر حسام خفاجى يبقى معايا فى صفحة الحزب  المهم سافرت مع دكتور أحمد والمرشح لأن الدكتور شاف إنها فرصة كويسة يقدمه ويعرف برنامجه الإنتخابى ويعمل دعاية  فى العدد الجديد من الجريدة وخصوصا إن المؤتمر ده كان فيه جميع مرشحى الحزب فى مختلف الدوائر على مستوى الجمهورية  روحنا قبل المؤتمر بحوالى ساعة إلا ربع دكتور أحمد قاللى بص يامصطفى خد حسام واكتبوا كلمتين للمرشح  عشان يقولهم فى المؤتمر طبعا أنا كمصطفى ماليش فى الكلام بتاع الطبل لكن حسام حريف فيه وحريف إنتخابات كتب له كلمتين أيه يدغدغوا مشاعر أى جماهير فى العالم أنا بقى بحكم الدراسة وبطبيعتى الشخصية شاطر فى التعبير بوشى وبحركات ايدى لأنه نوع من أنواع الإتصال مع الجماهير وأحنا خدنا الكلام ده فى الجامعة قعدت اشرح له  أزاى يعمل تعبيرات بوشه فى المواقف المختلفة وأزاى يتعامل بايده  كل تفصيلة من دول ليها تأثير معين  وحسام قال له قول للناس إنك عامل صداع لحمدى خليفة فى دماغه  وإنه بيحاول يبعدك عن طريقه وعرض عليك مبلغ كبير  وحسام قاله قول رقم جامد ..المهم حسام حفظه الكلام اللى كتبه  فى الورقة و قال له اقرأ من الورقة  ..تمام راح قال تمام دكتور أحمد قاللى جاهزين يامصطفى قلت له جاهزين ياريس  وقولت لحسام إكتب التغطية إنت وأنا هأصور ..الباشا طلع على المنصة طبق الورقة وحطها فى جيبه وإرتجل وعينك ماتشوف إلا النور خطبة فريد شوقى فى فيلم  صاحب الجلالة" بورينجا العظمى ولاتجعلوا همكم على بطنكم  دكتور أحمد إبتدا يتنرفز كل ده كوم ولما جه فى الماسترسين وقال وحمدى خليفة بيحاربنى لأنى عامل له صداع فى دماغه وبيعرض عليا رشوة بيعرض عليا 500 جنيه عشان اسيب الإنتخابات أول ما قال كده قلبى وقف من كتر الضحك وحسام اتنرفز  وقال ده لو كلب بلدى معفن نازل قدامه هيعرض عليه أكتر من كده ..خلص المؤتمر وأحنا راجعين القاهرة دكتور أحمد وقف بينا عشان نقعد فى كافتيريا نشرب حاجة ..أنا طلبت شاى وحسام قهوة ودكتور أحمد قهوة و أخينا شيشة المهم الكافتيريا عشان على طريق اسكندريه أسعارها سياحية المهم جه الحساب والحجر كان بخمسة جنيه تقريبا أخينا مستكتش ليه ده الحجر عندنا فى الوراق بجنيه وأنا مبدفعش عشان أنا فى الإشغالات والقهوجى اللى بيدفعنى بشيل الكراسى بتاعة قهوته على العربية ..خلص اليوم على كده لأ لسه قال لدكتور أحمد أنا دلوقتى رايح كفر الهنادوه فيه قعدة مهمة عشان هأعرض على الناس البرنامج الإنتخابى بتاعى وكنت محتاج مصطفى وحسام معايا يعملوا تغطية طبعا كنا مرهقين جدا اسكندرية صد رد وكمان هنروح مؤتمر ولا قعدة وحسام لسه هيرجع قليوب  المهم القعدة طلعت أيه.. عقيقة معزوم عليها أخينا .. وحسام على أخره عايز يضربه وأنا أهدى فيه  المهم روحنا لقينا النور مقطوع طلعنا على بيت الراجل صاحب العقيقة وحسام  استغل ان النور مقطوع قعد يسلك اللحمة يحطها قدامنا ويحط العضم قدام اخينا فأخينا كل مايمد ايده يطلع عضمايه راح نده على صاحب العقيقة جرى أيه يا حاج محمود هو انت عازم كلاب على العقيقة ولا أيه وقعت أنا وحسام على الأرض من كتر الضحك 

التعليقات