أحمد مصطفى امين يكتب:بلاغ إلي وزير التربية والتعليم  و رئيس النيابه الإداريه

كتب : الثلاثاء 03-09-2019 02:31


الدوله تعلن الحرب على الفساد – و إدارة الشروق التعليميه تقننه
في الوقت الذي تسعى فيه مصر إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال إطلاق رؤية مصر 2030، ورفع معدلات النمو الاقتصادى، وتؤمن مصر بأن القضاء على الفساد هو أولى خطوات تحقيق النزاهة والشفافية، 
ومنذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، أعلن الحرب على الفساد والمفسدين، ولم يترك فاسدًا، سواء أكان عاملًا أم موظفًا أم وزيرًا، إلا نال جزاءه.
 وفي الوقت الذي يصدر فيه د طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، قرارًا بتشكيل لجان للرقابة والتفتيش والمتابعة على كل الإدارات التابعة لديوان عام الوزارة بشكل دوري، وذلك وفقًا للخطة التي وضعها للقضاء على الفساد.
بعد كل ذلك نتفأجا بشكاوي العديد من السادة أولياء أمور طلبه مدرسه الجولف المتميزة بالشروق بأن السيد مدير المدرسة م ع يطلب قائمه ممنهجه للتبرعات الأجباريه لكل طالب لقبول طلب تحويله و لأستكمال إجراءات قبوله من عدمه ، و الغريب أن السيد المربي الفاضل بحسب الشكاوى العديدة التي وردت إلينا قد طلب في قائمه التبرع أذاعه مدرسيه كاملة و شبكه ري و ثلاجة لمكتب سيادته و أجهزة كمبيوتر و قد طلب المربي الفاضل من بعض أولياء الأمور مبالغ نقدية وصلت إلي 7 آلاف جنيه كتبرعات نقدية للمدرسة.
أننا نضع هذا الملف على مكتب السيد وزير التربية و التعليم و السيد رئيس هيئه الرقابة الأداريه ، فما تنجح فيه الدوله في مواجهه الفساد يضيع بمنتهي السهولة على ايدي موظفين صنعوا لأنفسهم نظام عتيد من الفساد ،و في الوقت التي تسعي فيها الدوله لرفع كاهل العبء على المواطن البسيط في ظل الظروف الأقتصاديه الحاليه لاسيما في دخول المدارس و ما يتحمله ولي الأمر من مصاريف مدرسيه و لوازم مدرسيه ناهيك عن الدروس الخصوصيه
.

التعليقات