اخبار

ليبيا اليوم و غدا

كتب : الإثنين 23-04-2018 16:50

وجهت العاصمة المغربية دعوة لجولة جديدة من المفاوضات للفرقاء الليبيين من أجل التوافق حيال نقطة انطلاق تكسر حالة الجمود السياسي لحل الأزمة الراهنة في #ليبيا.

وتسعى الرباط لجمع رئيس المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، خالد المشري، ورئيس مجلس نواب طبرق، عقيلة صالح، اللذين وجهت لهما دعوة، لعقد جولة مباحثات تستمر يومين.

ويأتي هذا الإعلان بعد أيام من تصريحات لخالد المشري خلال لقاء مع السفيرة الفرنسية في ليبيا بأنه سيعمل في الفترة المقبلة على كسر الجمود في الاتفاق السياسي، والتعامل مباشرة مع مجلس نواب طبرق.

كما أكد المشري عزمه لقاء صالح، بصفة رسمية، لمناقشة تقليص أعضاء المجلس الرئاسي، البالغ عددهم 9 حالياً، وتعديل المادة 15 من اتفاق الصخيرات والمتعلقة بالمناصب السيادية مثل محافظ مصرف ليبيا المركزي، ورئيس المخابرات، والاستفتاء على الدستور، وهي التصريحات التي لم يصدر أي تعليق عليها من طبرق بانتظار تحسن صحة قائد الجيش الوطني، خليفة حفتر، الذي يعالج في باريس.

يذكر أنه من المرتقب أن تجرى انتخابات شاملة في ليبيا قبل نهاية عام 2018، بحسب خارطة طريق أممية، تشمل إقرار ليبيا علمدستور وتحقيق المصالحة بين مختلف الأطراف السياسية.

التعليقات